بيرني ساندرز يقدم مشروع قانون لإنشاء أسبوع عمل مدته 4 أيام، وينهار الجمهوريون

تكلنوجيا

بيرني ساندرز يقدم مشروع قانون لإنشاء أسبوع عمل مدته 4 أيام، وينهار الجمهوريون


لقد فعلها بيرني ساندرز، المروج الشائن للاتحاد السوفييتي، مرة أخرى. هذه المرة، قدم عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت مشروع قانون من شأنه أن يقلل بشكل كبير من ساعات عمل الأمريكيين مع الحفاظ على مستويات دخلهم الحالية. يشير التشريع إلى المخاوف بشأن الأشكال الجديدة من الأتمتة التي تجتاح البلاد حاليًا (أي الذكاء الاصطناعي) كحافز لمشروع القانون.

ساندرز الجديد قانون العمل الأسبوعي لمدة اثنتين وثلاثين ساعة– والذي يمكن أن يسمى بسهولة قانون عطلة نهاية الأسبوع لمدة ثلاثة أيام – من شأنه أن يخلق أسبوع عمل مدته أربعة أيام في الولايات المتحدة، في حين يفرض حدا أدنى جديدا لأجور العمل الإضافي لضمان قيام الشركات بتغطية تكاليف معيشة العمال بشكل كاف. وفي الواقع، فإن القانون المقترح من شأنه أن يمنع أصحاب العمل من دفع أجور للموظفين أقل مما يحصلون عليه حاليا، على الرغم من تخفيض ساعات العمل.

يريد بيرني ساندرز أن يكون لديك أسبوع عمل مدته 4 أيام، وذلك بفضل الذكاء الاصطناعي

“اليوم، أصبح العمال الأمريكيون أكثر إنتاجية بنسبة تزيد عن 400 بالمائة عما كانوا عليه في الأربعينيات. ومع ذلك، يعمل ملايين الأميركيين لساعات أطول مقابل أجور أقل تصريح نشر على موقعه على الانترنت. “هذا يجب أن يتغير. إن المكاسب المالية الناجمة عن التقدم الكبير في الذكاء الاصطناعي، والأتمتة، والتكنولوجيا الجديدة يجب أن تفيد الطبقة العاملة، وليس فقط الرؤساء التنفيذيين للشركات والمساهمين الأثرياء في وول ستريت.

تزايدت المخاوف بشأن تأثير الأشكال الجديدة من الأتمتة على العمال خلال العام الماضي، حيث هدد التقدم في الذكاء الاصطناعي التوليدي سبل عيش العمال في مختلف الصناعات. لقد تحدث صناع السياسات عن المخاوف بشأن إزاحة الوظائف، لكنهم لم يفعلوا الكثير حيال ذلك.

ولكم أن تتخيلوا مدى نجاح مشروع قانون ساندرز في عاصمة بلادنا، حيث التدفقات النقدية للشركات هي الوقود وراء كل القرارات السياسية. في مجلس الشيوخ الأمريكي الاستماع على مشروع القانونلقد أوضح المشرعون أنهم لا يستطيعون الالتزام بأي نوع من التشريعات التي من شأنها أن تجعل حياة الأميركيين أسهل بشكل هامشي. فبينما كان يبتسم كما لو كان يتحدث إلى شخص يعاني من انخفاض ملحوظ في معدل الذكاء، قدم ممثلو حكومتنا لساندرز أسبابا مختلفة تجعل السماح للأميركيين بالعمل بشكل أقل والاستمتاع بحياتهم أكثر فكرة رهيبة.

وقال السيناتور بيل كاسيدي (جمهوري من لويزيانا) في رده على مشروع قانون ساندرز: “إن أسبوع العمل لمدة 32 ساعة سيكون كارثيا”. “لا ينبغي للحكومة أن تعمل على تقويض قدرة صاحب العمل على إبقاء أبوابه مفتوحة بتفويضات غير معقولة وربما غير دستورية”.

مشروع قانون ساندرز الملاحظات التي وهناك بلدان أخرى ــ مثل فرنسا، والنرويج، والدنمرك ــ لديها بالفعل ساعات عمل أقصر كثيرا، ولا تزال، على نحو ما، قادرة على تجنب الانهيار الاقتصادي الوطني. ويحظى مشروع القانون بدعم أغلب النقابات العمالية الكبرى في أمريكا، بما في ذلك AFL-CIO.

إذا كنت تريد الاتصال بعضو مجلس الشيوخ الخاص بك والتوسل إليه للحصول على عطلة نهاية أسبوع مدتها ثلاثة أيام، فيمكنك الرجوع إلى فهرس أرقام هواتف الكونجرس هنا.



Source link

Back To Top