كيف انتهى فيلم ديلجيت دوسانجه؟

افلام

كيف انتهى فيلم ديلجيت دوسانجه؟


نيووز جيد هو فيلم لعام 2019 من بطولة كارينا كابور وأكشاي كومار وديلجيت دوسانجه وكيارا أدفاني. تدور أحداث الفيلم الدرامي الكوميدي، من إخراج راج ميهتا، حول تعقيدات الأبوة والعلاقات. كما أنه يأخذ المشاهدين في دوامة من المشاعر التي تأتي مع تقلبات غير متوقعة في القدر.

الفلم يتتبع حياة زوجين، فارون وديبتي باترا (يلعبه أكشاي كومار وكارينا كابور خان) وهوني ومونيكا باترا (يلعب دورهما ديلجيت دوسانجه وكيارا أدفاني). تتشابك مساراتهما عندما يؤدي اختلاط عيادة الخصوبة إلى قيام الحيوانات المنوية لفارون بتخصيب بويضات مونيكا بينما تقوم الحيوانات المنوية للعسل بتخصيب بويضات ديبتي، مما يؤدي إلى حالات حمل غير متوقعة.

لماذا استأجر هوني ومونيكا شقة فوق شقة فارون وديبتي؟

يقترح الأطباء إجراءً بسيطًا لمنع أي حمل غير مقصود. لاحقًا، اكتشف فارون من هاني أن مونيكا تحمل طفله، بينما ديبتي حامل بطفل هوني. ومع ذلك، فإن رد فعل فارون المتهور يثير قلق هوني، الذي يخشى على سلامة طفله. يقرر هوني ومونيكا استئجار شقة فوق شقة فارون وديبتي، مما يفاجئ الزوجين.

في الأشهر الستة الأولى من حملهما غير المتوقع، يشعر فارون وديبتي بالإحباط تجاه هوني ومونيكا بسبب تعطيل حياتهما. ومع ذلك، أثناء الفحص الروتيني في الشهر السابع، تنصح الدكتورة سانديا ديبتي بالتعاطف مع مونيكا. لقد جعلتها تفهم أن مونيكا تعاني على الأرجح من ضائقة عاطفية مماثلة. يقرر ديبتي التواصل معه ودعوة مونيكا لتناول طعام الشارع. إنهم يترابطون من خلال التجارب المشتركة، بما في ذلك حالات الإجهاض السابقة لمونيكا.

على الرغم من جهود ديبتي لتعزيز التفاهم، لا يزال فارون مستاءًا، خاصة وأن ديبتي تحمل طفل هوني. يندلع التوتر بينهما عندما يواجه ديبتي فارون بسبب افتقاره إلى التعاطف، مما يمثل لحظة محورية في علاقتهما.

في محاولة لسد الفجوة، يسعى “فارون” للتواصل مع “هوني” خلال لقاء صدفة في الحانة. ومع ذلك، فإن محادثتهم تتوتر عندما يعرب هوني عن قلقه بشأن التزامات عمل ديبتي التي تؤثر على الطفل. يؤدي رد فعل فارون المتسلط إلى جدال، وبلغ ذروته برحيله المفاجئ واعتقال هوني غير المتوقع بعد اتصال إداري بالسلطات.

نهاية جيدة لنيووز: ماذا حدث في النهاية؟

وسط ليلة عاصفة، تطلب مونيكا مساعدة ديبتي بشكل عاجل عندما تدخل في المخاض المبكر، ولا يمكن العثور على هوني في أي مكان. ينقل فارون مونيكا إلى المستشفى حيث تلد طفله. ومن المؤسف أن الحالة الصحية الهشة للمولود الجديد، بالإضافة إلى التاريخ الطبي لمونيكا، تلقي بظلالها على تلك اللحظة السعيدة.

مع ظهور الواقع، تفيض مشاعر فارون، ويجد العزاء في احتضان هوني عند وصوله. على الرغم من صراعاتهما الماضية، فإن حزن “فارون” يدفع إلى لحظة من المصالحة.

في الأسابيع التالية، يتحد الزوجان في الصلاة من أجل شفاء الطفل، مع بقاء مونيكا في المستشفى بينما يقدم ديبتي دعمًا لا يتزعزع. وبأعجوبة، يستقر الطفل في النهاية، مما يجلب الراحة للجميع.

تلد ديبتي أيضًا طفلًا سليمًا بعد شهرين، مما يمثل فصلًا جديدًا لعائلة باترا. بعد أن تحول فارون بهذه المحنة، يمد غصن زيتون إلى هوني ومونيكا، ويدعوهما لمقابلة أطفالهما. في لحظة مؤثرة، يجتمع كلا الزوجين معًا، ويتقبلان التفاهم والقبول الجديد بينما يحملان أطفال بعضهما البعض بين أذرعهما.



Source link

Back To Top